أخبار

"الإماراتية الكندية" تحتفي باليـوم العالمي للمسنين

10/04/2018

احتفت الكلية الإماراتية الكندية الجامعية في أم القيوين بيوم المسن العالمي في دار رعاية المسنين بعجمان، اعترافاً بالجميل لهذه الفئة التي قدمت الكثير للمجتمع والوطن، وحرصاً منها على المشاركة بهذا اليوم باعتباره واجباً تجاه فئة كبار السن من أجل إدخال السرور والاطمئنان لقلوبهم.
وتأتي الاحتفالية التي اشتملت على العديد من الفقرات التراثية والترفيهية وتوزيع الهدايـا التذكاريـة حرصاً من الكلية على المشاركة في مختلف الفعاليات المجتمعية، وإبراز دورها الفاعل في المجتمع. 
وتقدمت حمدة الشامسي مديرة دار رعاية المسنين في عجمان بجزيل الشكر والامتنـان للقائمين والمشرفين على هذه الفعالية الإنسانيـة لإدخال البهجة والفرحة في نفوس كبار السن من نزلاء الدار، وتشجيـع طلبة الكلية علـى بـر الوالديـن والإحسـان إليهمـا والاهتمـام بهمـا من خلال مشاركتهم في مثل هذه الانشطة. 
وأكد الدكتور جلال حاتم رئيس الكلية ان الإمارات تجند امكانيتها ومؤسساتها العامة والمجتمعية في خدمة ورعاية كبار السن، من خلال إنشاء المراكز المتخصصة لهم، وتوفير دور الرعاية اللائقة، ومضاعفة المساعدات المادية والمعنوية التي تضمن لهذه الشريحة حياة كريمة ترتقي إلى درجة السعادة والرفاهية في مجتمع لا يتوقف عند حد من العطاء لإسعاد أفراد مجتمعة كافة.
وقال: ان اليوم العالمي للمسنين يعتبر مناسبة اجتماعية مهمة تحتفل بها الدولة في اليوم الأول من شهر أكتوبر يهدف إلى رفع مستوى الوعي لدى جميع شرائح المجتمع حول مرحلة الشيخوخة وما يتعلق بها، وهو بمثابة يوم شكر وتقدير لهذه الفئة العمرية على إسهاماتهم في البناء الحضاري والثقافي والعطاء المتبادل بين الوطن وأبنائه.